سيطرت حالة من القلق الشديد علي الجهاز الفني للمنتخب المصري بقيادة الارجنتيني هيكتور كوبر قبل مباراة المنتخب الأول امام غانا الشهر الجاري .

و جاء ذلك بسبب تراجع مستوي حراسة المرمي في الاندية بشكل كامل سواءً كان عدم مشاركة أحمد الشناوي مع الزمالك ، بالإضافة إلي الاخطاء الكارثية التي وقع فيه عصام الحضري حارس وادي دجلة و تذبذب مستوي إكرامي الذي بدأ الموسم بقوة في اخر مبارتين لفريقه .

و ظهر عصام الحضري بمستوي سيء جداً في مواجهة فريقه الاخيرة امام مصر المقاصة و استقبلت شباكه 4 اهداف و هو ما يجعل فكرة مشاركته اساسياً في مباراة المنتخب صعبة ،و يعد إكرامي يعد الأقرب لحراسة عرين المنتخب المصري في مواجهة غانا حتي هذه اللحظة .
ردود الأفعال:

إرسال تعليق

 
للأعلي