تسببت الإصابة التي لحقت بمهاجم الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي مروان محسن في أزمة كبرى داخل القلعة الحمراء . 

و جاء ذلك خوفاً من وجود إصابه متكرره خصوصاً و ان اللاعب المنتقل لصفوف الأهلي من الإسماعيلى مقابل 10 مليون جنية كان يلعب طوال الموسم الماضي بمسكنات. 

و قرر الأهلي أن يخضع مروان محسن للكشف الطبي الدقيق في احد المراكز العالمية في ألمانيا لتحديد مدى إصابته والوقت الذي من المفترض ان يأخذه من أجل العوده .

و أصبح مروان محسن قنبلة مؤقته في وجه مجلس الإدارة الذي لم يتقصي جيدا قبل التعاقد مع اللاعب. 
ردود الأفعال:

إرسال تعليق

 
للأعلي